ابحث عن عروض الرحلات إلى MDL ماندالاي واحجز اليوم

احجز رحلة إلى ماندالاي

0مسافر

احجز رحلاتك بأسعار عروض الرحلات الأقل إلى MDL ماندالاي اعتبارًا من EUR 820

مدريد (MAD) إلى ماندالاي (MDL)

المغادرة 18 Oct 2018,
العودة 22 Oct 2018
من EUR820*

زيورخ (ZRH) إلى ماندالاي (MDL)

المغادرة 4 Dec 2018,
العودة 21 Dec 2018
من CHF1870*
round-trip fares recently viewed by others

سافر إلى ماندالاي

قم بالسّفر إلى ماندالاي مع الاتحاد للطيران وَ إبدأ بالإستمتاع بغنى الثقافة النابضة بالحياة. هذه المدينة الرّائعة هي مركز بورما الثقافي وَ الدّيني. يوجد بها المئات من الدور وَ المعابد البوذية وَ هي موطن المعمار الرّائع الذي يميّز به المعابد الممزوج بجمال الطّبيعة. تتميّز ميانمار بكونها وجهة سياحية بفضل جبالها المغطّاة بالثلوج، وَ غاباتها الإستوائية وَ بحيراتها الخلاّبة وَ شواطئها التي تأسر الأنظار.

خمسة مناطق جذب سياحي في ماندالاي

  • المعبد المتناسق بشكل جميل في إينداويا بايا، وَ الذي تم بناؤه عام 1847 م من طرف الملك باغان مغطى بأوراق ذهبية. فهو جميل جداً تحت الشّمس وَ يخلق منظراً رائعاً متلألئاً في الأيام المشمسة.
  • تلال ماندالاي التي تقع في الزاوية الشمالية الشّرقية للقصر الملكي في ماندالاي وَ تقدّم منظراً بانورامياً على مدينة ماندالاي الذّهبية.
  • يقدّم جسر الأمارابورا التّاريخي الذي تمّ بناؤه قبل 200 عام مشهداً شاعرياً لكل السّياح الذين يرغبون في القيام بجولة.
  • يشتهر سوق زايقيو المركزي بتنوّع خضره وَ فواكهه. يعج السوق بالمتسوّقين وَ رجال التوصيل على الأقدام أو الدرّاجات الهوائية.
  • تتواجد قرية صناعة الأوعية ياندابو على ضفاف نهر آيايآروادي في ضواحي مندالاي وَ تشتهر بصناعة الأوعية وَ القدور. إذ يمكن للمسافر إلى ماندالاي أن يتعلّم كيفية صناعة حوالي 50  وعاءً مختلفاً يومياً لإستعمالها لتخزين الغذاء وَ الماء.

عند حجز التّذاكر إلى ماندالاي، فإنّ معرفة الفصول الباردة من الفصول الدّافئة تساعدك في الأمر. إنّ أبرد فترة من السّنة تكون خلال شهر يناير، حيث تكون الحرارة حوالي 20 درجة مئوية. إلاّ أنّ الجو يصبح دافئاً فجأة أحياناً. كما يمكن للمسافر أن يتوقّع أنّ درجات الحرارة تصل حوالي 35 درجة في أبريل وَ مايو، كما يكون الطّقس ممطراً قليلاً في ماندالاي من مايو حتى أكتوبر. بغض النّظر عن الشلّالات وَ الكهوف المتوفرة في هذه المدينة الخلّابة وَ التي تأسر الأنفاس، قد يكون هذا هو الوقت المناسب لك لزيارة ماندالاي.

content--disclaimer-not-italy-origin